#1  
قديم 03-16-2019, 07:30 PM
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
المشاركات: 109
افتراضي الخاطبة في العصر الحديث



رغم تقدم العصور، فإن هذه المهنة مازالت باقية، تمارس عملها دون تأثر واضح بأي وسيلة أخرى أو بأي تقدم عصري.. «الخاطبة» مازال يلجأ إليها العديد من الناس، واسمها مازال يتردد في بيوت كثيرة وعلى ألسنة الكثيرين، خاصة في الوقت الراهن الذي تضاءلت فيه معدلات الزواج، لتلبي لهم طلباتهم بسرعة.. معتبرين إياها برنامج تعارف بين الجنسين للزواج .
أن مؤشرات العنوسة في ارتفاع مستمر، نتيجة أسباب عديدة مثل الظروف الاقتصادية للطرفين، وهذا ما يجعل الفتيات يذهبن إلى مكاتب التزويج أو الخاطبة للبحث عن شريك مناسب للحياة، أما الرجال فيستعينون بالخاطبة من أجل الحصول على مواصفات لم يجدوها أمامهم، فالخاطبة أصبحت ظاهرة كل بيت، ويصبح بيت الخاطبة هو الحل الأخير لدى كل من يريد إيجاد شريك لحياته، ورغم تطور الحياة، وظهور وسائل تكنولوجية حديثة، إلا أن عمل الخاطبة لم يتأثر بهذا، بل مازالت تمارس عملها بشكل جيد بل متسع، وهذا بسبب نسبة العنوسة الزائدة التي لحقت بالمجتمع

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


ارشفه وتطوير وتعبئه استضافة تعاون

الساعة الآن 10:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO STEPS4H.COM
1 2 3 4 5 6 7 8

1 2 3 4 5 6 7